أنشطة الهيئة

في وقفة شعبية.. مغاربة يطالبون بـ”تجريم التطبيع” من أمام البرلمان

تظاهر المغاربة اليوم الجمعة أمام قبة البرلمان في الرباط ضد اتفاقيات التطبيع مع الاحتلال الصهيوني التي أبرمتها الثلاثاء الماضي كل من دولتي الإمارات والبحرين برعاية أمريكية في البيت الأبيض.

وهتف المتظاهرون في الوقفة الشعبية التي دعت إليها هيئات سياسية وحقوقية مغربية بشعارات تندد بالتطبيع، وتطالب بطرد من أسموهم “الخونة والعملاء” في إشارة إلى حكام العرب الذين أعلنوا تطبيع العلاقات مع كيان الاحتلال.

كما طالبوا الحكومة المغربية بـ”تجريم التطبيع” مع العدو الإسرائيلي، واعتبروا كلّ مُطبع مع الاحتلال الصهوني متواطئ بشكل مباشر في القتل وجرائم الحرب التي شهدتها فلسطين منذ احتلال القدس إلى اليوم.

وحضر الوقفة الشعبية اليوم أمام البرلمان كل من عبد الصمد فتحي رئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، وعبد الله الشيباني القيادي في مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان،والأستاذ حسن بناجح عضو الامانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والاحسان وعدد من قيادات حركة التوحيد والإصلاح، والجمعية المغربية لمساندة كفاح الشعب الفلسطيني، ومجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، والمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، والمبادرة المغربية للدعم والنصرة، وغيرها من الهيئات السياسية والطلابية والحقوقية.

ودعا نداء شعبي، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، إلى وقفة اليوم تفاعلاً مع بيان للقيادة الموحدة للمقاومة الشعبية الفلسطينية -التي تأسّست حديثاً في فلسطين- مناشداً الشعب المغربي التصديَ لكل محاولات تصفية القضية الفلسطينية عبر التطبيع والاختراق الصهيوني لبنية القرار السياسي العربي والأنسجة الاجتماعية لشعوب الأمة؛ واعتبار القضية الفلسطينية قضية وطنية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق