مقالات

الواتساب يحظر رقم الأستاذ عبد الصمد فتحي بسبب نشاطه الرافض للتطبيع

أعلن الأستاذ عبد الصمد فتحي رئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة حظر رقم هاتفه من استخدام واتساب، وذلك بعد توصله برسالة من الشركة تخبره بذلك.

الرسالة التي نشرها فتحي على صفحته بالفايسبوك أخبرته بأن نشاطه في واتساب “كان مخالفاً لشروط الخدمة” ولذلك قررت الشركة “إبقاء حسابك محظوراً“. وأرجعت واتساب الأمر إلى توصلها بالعديد من الشكاوي التي لا يمكن الإفصاح عن طبيعتها “حماية لخصوصية الطرف الآخر”.

وتساءل فتحي عن من “هو الطرف الآخر المشتكي والنافذ والذي له قدرة على تتبع حسابي والتبليغ عنه؟”، مضيفاً أن أغلب المجموعات التي يشارك فيها والمواد التي ينشرها هي “مجموعات ومواد مدعمة للحق الفلسطيني ومناهضة للصهيونية، أو مناصرة للعدل والحرية ومقاومة للاستبداد والفساد، ولكلا الطرفين (الصهيونية والاستبداد) نفوذ وقوة فما بالك إذا طبع الفريقان“.

وذكر المتحدث أن حظر واتساب ينضاف إلى حظر فيسبوك صفحته من الترويج للمنشورات بسبب دعمه للحق الفلسطيني. معلناً تضامنه مع “الصفحات المحظورة من فيسبوك كصفحة علماء فلسطين بالخارج وصفحة شبيبة العدل والإحسان ومن قبلها صفحة الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة“.

وختم فتحي تدوينته بالقول إن هذا ما هو “إلا الوجه الظاهر من الحرب المعلنة على أنصار الحق الفلسطيني والحرية والكرامة والعدل، وما خفي أعظم“. مضيفاً أننا “نراها فقط في الحظر والحجب لكن لا نعلم وجهها الآخر المرتبط بتوظيف المعلومات والاختراق والتحكم في الخوارزميات، إنه جزء من الصراع الذي يكون فيه الضعيف تابع ومرتهن للقوي، لكن الله أكبر وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى