Uncategorized

عبد الصمد فتحي..هل يمكن الجمع بين التطبيع ومساندة الشعب الفلسطيني؟

كتب الأستاذ عبد الصمد فتحي رئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة على صفحته بالفيسبوك قائلا ” وهل الاكتفاء بالتنبيه إلى مخاطر الاختراق التطبيعي على النسيج المجتمعي يبرئ الذمة ويواجه آثار الاختراق؟ وكيف يمكن الجمع بين اقتراف التطبيع وبين التنبيه إلى مخاطره؟ ألا يساهم هذا الخطاب في تسويغ التطبيع الرسمي للأنظمة المطبعة ويحاكي الخطاب الرسمي ويخترق ويميع جبهة المناهضين للتطبيع؟
خطأ الشخص في حق الأمة كارثة لكن تواطؤ المؤسسة على الخطأ وإعادة إنتاج خطاب المطبعين كارثة أعظم.
قال رسول الله ﷺ: انصر أخاك ظالمًا أو مظلومًا، فقال رجل: يا رسول الله، أنصره إذا كان مظلومًا، أفرأيت إذا كان ظالمًا كيف أنصره؟ قال: تحجزه أو تمنعه من الظلم فإن ذلك نصره، رواه البخاري “

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق