أنشطة الهيئة

الهيئة المغربية في اجتماع الائتلاف المغاربي لنصرة القدس بالجزائر

شارك ذ. محمد الرياحي الإدريسي، عضو المكتب المركزي للهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، في اجتماع الائتلاف المغاربي لنصرة القدس فلسطين، يوم الأحد 11 نونبر 2018 بالعاصمة الجزائر.

وناقش المجتمعون في اللقاء، الذي حضره مهتمون وعاملون للقضية الفلسطينية من موريتانيا والمغرب وتونس والجزائر البلد المحتضن، العديد من الملفات والقضايا المرتبطة بفلسطين والقدس وحارة المغاربة، خاصة ما تعيشه القضية الفلسطينية من وقائع وأحداث في الوضع الراهن، مع تسطير برنامج عمل مغاربي مشترك يهم نصرة القضية المركزية للأمة.

وأشار الائتلاف المغاربي عبرَ صفحته بالفيسبوك، إلى أن التئامه يأتي "من أجل إحياء تراث المغاربة في الدفاع عن فلسطين والقدس وتوعية الأجيال بذلك"، ومن أجل "المطالبة باسترجاع أوقافنا في فلسطين وعلى رأسها حارة المغاربة وقرية عين كارم" يضيف الائتلاف.

وتضم القدس العديد من الأوقاف المغاربية كباب المغاربة (أحد بوابات المسجد الأقصى)، إلى جانب الحي الذي هُدم سنة 1967 والمعروف بـ "حارة المغاربة"، وقنطرة أم البنات بباب السلسلة وقرية عين كارم، فضلا عن العديد من الزوايا والمساجد والمدارس والقرى الفلسطينية داخلَ وخارج القدس.

وقال الائتلاف في تدوينته، إن اللقاء يأتي كذلك "من أجل تركيز الجهود وتبادل التجارب وتنسيق الأعمال بين العاملين للقضية الفلسطينية في المغرب العربي لمواجهة التطبيع بشتى أنواعه"، معرباً عن استمراره في "تفعيل المقاطعة ومناصرة الشعب الفلسطيني في كفاحه ضد المحتل الغاصب حتى تحرير كل فلسطين واسترداد المقدسات".

ويجمع الائتلاف المغاربي لنصرة القدس وفلسطين، الذي كان يرأس أمانته العامة ذ. عبد الصمد فتحي، (يجمع) في عضويته مؤسسات وهيئات من مختلف البلدان المغاربية تعمل لنصرة القدس ومساندة الشعب الفلسطيني في مواحهة الاحتلال الصهيوني.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى