أنشطة الهيئة

الجديدة تلتحق بركب المدن المستجيبة لنداء التضامن مع فلسطين والسلطات تقمع

استجابة لنداء الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع، خرجت ساكنة الجديدة للالتحاق بركب المدن المتضامنة مع فلسطين والمنددة باستهداف الاحتلال لقطاع غزة العزة .

الوقفة التي شارك فيها الأستاذ عبد الصمد فتحي رئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة إلى جانب العديد من الفعاليا السياسية والحقوقية، ردد فيها المشاركون شعارات من قبيل ” غزة غزة رمز العزة” فلسطين أمانة والتطبيع خيانة، ” يا صهيون يا ملعون فلسطين في العيون، ” الشعب يريد تجريم التطبيع” ” فلسطين تقاوم والشعوب تساوم”،للتعبير عن التضامن  المطلق مع الشعب الفلسطيني ،وإدانة العدوان الصهيوني الغاشم عليها ، و التنديد بالتطبيع بكل أشكاله.


هيئات مجتمعية ، نقابية وحقوقية وسياسية من كل المشارب ومعها ساكنة المدينة  حجت لساحة الحرية أمام مسرح عفيفي لتلبية نداء الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع الداعي للتضامن مع فلسطين
وفور تحرك الحشود في مسيرة شعبية أقدمت السلطات العمومية على محاصرة المسيرة ومنعها من التقدم ، وعمدت الى الاعتداء على المحتجين بالضرب والركل والدفع.


.
وفي كلمة ألقيت بالمناسبة أدان الأستاذ عبد الصمد فتحي المنع الذي تعرضت له الوقفة ، وأكد على موقف الشعب المغربي الداعم والمساند للقضية الفلسطينية، واستنكر جرائم الكيان الصهيوني في غزة والقدس وحي الشيخ جراح والضفة.
وفي ذات الكلمة شجب المتحدث الموقف الرسمي المتخاذل، وطالب بوقف التطبيع بكل أشكاله وطرد ممثل الكيان من البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى