بيانات

الهيئة تدعو للإحتجاج نصرة للمسجد الأقصى بعد دعوات الاقتحام يوم28 رمضان

بسم الله الرحمن الرحيم
الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة
بيان
تابعت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، باهتمام بالغ الأحداث التي عرفتها مدينة القدس وتحديدا محيط المسجد الأقصى منذ بداية شهر رمضان المبارك، في محاولة صهيونية جديدة لتكريس المشروع التهويدي وكسر عزيمة المقدسيين وصمودهم في الدفاع عن مقدسات المسلمين، وما تبع المحاولة الصهيونية التي باءت بالفشل من مشاهد بطولية سطرها شباب القدس دفاعا عن باب العمود التاريخي.
إن ما حدث في القدس الشريف، يأتي في سياق مخطط صهيوني للسيطرة على باب العمود باعتباره مكانا حيويا لفلسطينيي القدس، يجتمعون عنده في كل المناسبات والمحطات، وآخرها تحوله لمركز احتجاجات عقب إعلان الرئيس الأمريكي السابق اعتراف إدارته بالقدس عاصمة للصهاينة.
إن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، إذ تدين الممارسات الصهيونية في حق الفلسطينيين ومقدساتهم، تعلن:
– عن استنكارها الشديد لما تخطط له العصابات الصهيونية من تحشيد لاقتحام كبير للمسجد الأقصى المبارك صباح ليلة القدر 28 رمضان، في إهانة لشعائر الله وتمهيدا لتحويل جزء من المسجد الأقصى لمعبد للصهاينة .
– اعتزازها بالشباب المقدسي الذي هب دفاعا عن المسجد الأقصى المبارك، وتقديرها لتضحياته في مواجهة سلطات الاحتلال والمستوطنين، في ظل اشتداد حملات القمع وتصاعد الاعتقالات ومخططات التهويد والتهجير والتطهير العرقي.
– إدانتها لصمت المنتظم الدولي والعربي والإسلامي الرسمي تجاه ما يقع بالقدس الشريف، وشجبها لكل أشكال التطبيع العربي الرسمي مع الاحتلال الصهيوني واعتبار هذه الخطوات التطبيعية طعنة في ظهر الفلسطينيين، ودعما للصهاينة للاستمرار في ممارساتهم الهمجية في حق الفلسطينيين .
– إدانتها لما يقع في حي شيخ جراح من تهجير لأهله وسلب لدوره وأرضه على يد الصهاينة الغاصبين.
– دعوتها الشعوب العربية وكل شرفاء الأمة وأحرارها وأبناء المغرب في هذه الايام المتبقية من العشر الأواخر المباركة الى أشكال تضامنية واحتجاجية متنوعة مع القدس و فلسطين تنديدا لاقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك، وتضامنا مع المقدسيين وشجبا لدعوات الحشد والاقتحام من طرف منظمات المعبد الصهيونية، خصوصا والقضية تتعرض لهجوم غير مسبوق داخل فلسطين وخارجها عبر عمليات التطبيع المشؤومة التي تستهدف المجتمعات العربية والاسلامية التي تمثل الجبهة الخلفية الحاضنة والداعمة للقضية
– دعوتها لحكام الأمة لقطع العلاقات مع الكيان الصهيوني، والضغط من أجل حماية المسجد الأقصى والقدس من الاقتحامات والتهويد.
الأربعاء 05 ماي 2021
الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى