أنشطة الهيئة

عبد الصمد فتحي..سلوك المخزن القمعي انتصار للصهاينة والمطبعين

تعليقا على قيام السلطات المغربية بمنع وقفات التضامن مع فلسطين بمناسبة ذكرى يوم الأرض الفلسطيني والتي دعت إليها الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع، كتب الأستاذ عبد الصمد فتحي رئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة ونائب المنسق الوطني للجبهة على حائطه الفيسبوكي ” هكذا يدعم المغرب الرسمي القضية الفلسطينية بمنع وقمع الوقفات المنظمة تخليدا ليوم الأرض الفلسطيني من طرف الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع تحت شعار “يوم الأرض: نضال متواصل لإسقاط التطبيع” .
مضيفا ” حيث تعرضت وقفة الرباط للعنف، سقط على إثره النقيب المحامي والمناضل بن عمر، لم يشفع له كبر سنه ولا رمزيته عند الذين يرفعون شعار التسامح والتعايش، لأن هذا الشعار يرفعه المطبعون لفائدة الصهاينة المجرمين، أما أبناء الوطن المدافعون عن فلسطين فلهم القمع والعنف الذي خلف إصابات في صفوف الحاضرين، نقل على إثرها إلى المستشفى أحد الإخوة الذي كانت إصابته جد بليغة “.
كما أشار للمنع الذي طال وقفات أخرى ” نفس المنع والقمع تكرر مع وقفات شهدها المغرب في الدار البيضاء والجديدة وكرسيف وزايو… ” .
خاتما كلانه بالقول ” إن سلوك المخزن هو انتصار للصهاينة والمطبعين وليس إجراء احترازيا ضد جائحة كورونا ، التي أصبحت شماعة يبرر بها كل أشكال التضييق على الحريات “.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى