أنشطة الهيئة

للأسبوع الرابع على التوالي مدن المغرب تواصل تضامنها مع القدس الشريف

يستمر المغاربة بمختلف المدن والقرى، معبرين عن غضبهم للأسبوع الخامس على التوالي منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب القدس عاصمة للإحتلال، بتاريخ السادس من دجنبر 2017، حيث ودَّعوا السنة المُنصرمة واستقبلوا العام الجديد بمسيرات ومظاهرات حاشدة رفضا للقرار الظالم ، استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، التي دعت الشعب المغربي، في بيان لها، إلى مواصلة الاحتجاج نصرة للقدس الشريف والمسجد الأقصى المبارك.
وفي ما يلي أبرز هذه الفعاليات:

السبت 23 دجنبر / مدينة أكادير

خرج المئات من المتضامنين والمتضامنات بمدينة أكادير، بتاريخ 23 دجنبر 2017، استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة في أربع مسيرات شعبية حاشدة تنديداً بقرار ترامب المشؤوم واستمرارا في فعاليات نصرة القضية الفلسطينية.
اتجهت المسيرات الأربع رافعة شعارات التضامن مع القدس الشريف صوب ساحة الود أمام مركب الشهيد محمد جمال الدرة بحي الداخلة، لتشارك في المهرجان الخطابي التضامني تحت شعار: “القدس عاصمة فلسطين الأبدية” الذي تنوعت فقراته الفنية والخطابية والإبداعية وتعددت اللوحات والشعارات المُعبِّرة عن ارتباط المغاربة بالقدس، رغم محاولات السلطات المحلية الفاشلة في منع المهرجان.

الأحد 24 دجنبر 2017
– مدينة مراكش

أما مدينة مراكش فقد شهدت مسيرة حاشدة، صباح يوم الأحد 24 دجنبر 2017، تعبيراً عن تضامن الشعب المغربي مع القدس وفلسطين، وشجبا لقرار ترامب الجائر والقاضي بالاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال؛ حيث انطلقت المسيرة من ساحة باب دكالة على الساعة العاشرة والنصف، لتتوجه عبر شارع علال الفاسي صوب شارع فلسطين.
وعبَّر المحتجون من خلال هذه المسيرة عن إدانتهم للقرار الأمريكي الصهيوني، ودعمهم الكامل للقضية الفلسطينية، داعين إلى مناهضة كافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني.

– مدينة وجدة

في نفس اليوم، خرجت ساكنة مدينة وجدة على بكرة أبيها في مسيرة شعبية، التأمت فيها هيآت سياسية وحقوقية ونقابية ومدنية، من بينها جماعة العدل والإحسان، نصرة للأقصى الشريف ولأهله المرابطين، وتنديداً بالغطرسة الأمريكية المعلِنة لقرار نقل السفارة إلى مدينة القدس الشريف.

وانطلقت المسيرة، التي شارك فيها أزيد من 15 ألف متظاهر، من ساحة 16 غشت على الساعة الثالثة بعد الزوال، لتجوب مجموعة من الشوارع مرددة شعارات موحدة منددة بالقرار الأمريكي الأرعن، ومستنكرة التخاذل الرسمي المطبع مع الصهاينة والأخرس تجاه الجشع الأمريكي.

– مدينة سيدي بنور

في اليوم ذاته خرجت مظاهرات شعبية في العديد من المدن المغربية؛ حيث احتشد سكان مدينة سيدي بنور، بعد عصر الأحد 24 دجنبر، على رصيف الشارع الرئيسي للمدينة تنديدا بالقرار الأمريكي الغاشم والقاضي باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني، وحمل المحتجون في الوقفة التي نظمتها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة رسالة واضحة، مفادها أن قرار ترامب باطل سياسيا وشعبيا، وأن القدس ستظل عاصمة فلسطين بقوة التاريخ والإنتماء.

– مدينة الدار البيضاء

وبنفس المناسبة نظمت نساء منطقة الألفة مساء نفس اليوم وقفة تضامنية مع القدس، استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة تضامنا مع الطفلة المعتقلة عهد التميمي.
وقد حضرت النساء من مختلف الأعمار كما وكيفا، مُعلنات أن القدس للعرب والمسلمين وأنها عاصمة فلسطين، كما وجهن رسالة مُعَبِّرة للفلسطينيين عامة وللفلسطينيات والمرابطات خاصة، بأن المتضامنات معهن قلبا ودعاء.

لتختم  الوقفة، الأولى من نوعها على مستوى المغرب، بكلمة الأستاذة بشرى الرويسي عن القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان أبرزت فيها أهمية القضية ومحوريتها في قلوب المسلمين باعتبارها أولى القبلتين وثالث الحرمين ومسرى  سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام، كما دعت جميع الفعاليات المجتمعية إلى المزيد من التفاعل و الفعاليات الداعمة حتى إسقاط القرار الجبان .

جمعة "التحدي" 29 دجنبر 2017
– مدينة طنجة

 واستمرارا في فعاليات التضامن مع القدس الشريف كعاصمة أبدية لفلسطين، شهدت العديد من مساجد مدينة طنجة وقفات احتجاجية بعد صلاة الجمعة، يوم 29 دجنبر 2017، استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة.

وهكذا صدح المصلون في كل من مسجد التوبة بحي الجيراري، ومسجد الإمام مالك بالرانص، ومسجد معاذ بن جبل بحي السواني، ومسجد سيدي بوعبيد بساحة 9 أبريل بشعارات التضامن مع القدس الشريف واستنكار قرارات دول الاستكبار العالمي الراعية للاحتلال الصهيوني.

– مدينة الدار البيضاء

 وعقب صلاة عشاء اليوم نفسه، عرفت مجموعة من مساجد الدار البيضاء، وقفات تضامنية مع حق الشعب الفلسطيني في أرضه فلسطين وعاصمتها الأبدية القدس، وتنديدية بالقرار الاستعماري الموغل في الظلم للدولة الأمريكية راعية الاحتلال.

حيث استجاب المصلون في كل من منطقة أناسي والحي المحمدي والبرنوصي وحي التشارك لنداء الهيئة المغربية، ولنداء الواجب والشرع تجاه واحدة من مقدسات الإسلام والمسلمين؛ القدس الشريف، أولى القبلتين وثالث الحرمين.

السبت 30 دجنبر / مدينة الجديدة

وفي مدينة الجديدة نظم الأهالي، مساء يوم السبت 30 دجنبر 2017، مسيرة حاشدة جابت شوارع المدينة بعد أن انطلقت من أمام مسرح عفيفي، مرددة شعارات مناصرة للقضية الفلسطينية ومنددة بالقرار المشؤوم للرئيس الأمريكي وبالموقف الرسمي العربي المتخاذل.
.
المسيرة التي دعا إليها ائتلاف هيئات المجتمع المدني بالجديدة تَقَدمها شخصيات سياسية وحقوقية بارزة بالمدينة، من بينها الدكتور مصطفى الريق عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان والأستاذة مليكة مجتهد عضو الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة.

وقد كان لافتا الحضور القوي للمرأة الدكالية خلال المسيرة التي اختتمت بتجديد رفض قرار الرئيس الأمريكي، من خلال بيان، أكد على التضامن المطلق مع القضية الفلسطينية، رافضا كل أشكال التطبيع مع الكيان الغاصب.

31 دجنبر 2017 ـ فاتح يناير 2018
– مدينة ولاد تايمة

تجسيداً للأمل وتفاؤلاً بالعام الجديد، احتشد زهرات وبراعم مدينة ولاد تايمة أول أمس، الأحد 31 دجنبر 2017،
بساحة الأمل في وقفة احتجاجية معبرين عن رفضهم وشجبهم لقرار ترامب الجائر، والقاضي بنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، وإدانتهم للمواقف المتخاذلة للأنظمة الحاكمة. مؤكدين أن قضية القدس والقضية الفلسطينية عموما، قضية الأمة الإسلامية قاطبة.

– مدينة الدار البيضاء

بعد صلاة عشاء اليوم نفسه، نظمت جماعة العدل والإحسان بحي سيدي مومن بالبيضاء وقفة احتجاجية استجابة لنداء الهيئة، عبَّر من خلالها سكان الحي عن استمرار رفضهم المطلق لقرار الرئيس الأمريكي القاضي بنقل سفارة بلاده إلى القدس والاعتراف بها عاصمة للاحتلال.

كما شهد حي الأزهر يوم الأمس، فاتح يناير، وقفة احتجاجية عبَّر من خلالها الأهالي عن تضامنهم مع القدس وفلسطين، وشجبهم لقرار ترامب الجائر والقاضي بالاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال.

– أزرو

وبمدينة أزرو نظمت جماعة العدل والإحسان أمس، الاثنين فاتح يناير، وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني ضد القرار الأمريكي الذي أصدره ترامب، والقاضي بجعل القدس عاصمة للكيان الغاصب، وردد الأهالي خلال الوقفة شعارات منددة بالقرار الأخرق وتخاذل الأنظمة العربية.

 

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة
مكتب الإعلام والتواصل
الثلاثاء 02 يناير

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى