أنشطة الهيئة

مدن المغرب تواصل احتجاجها على قرار ترامب

واصلت العديد من المدن والمناطق المغربية التعبير عن غضبها اتجاه قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس الشريف عاصمة للاحتلال الصهيوني، طيلة الأسبوع الجاري، بمظاهرات حاشدة استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة الداعي إلى مواصلة الاحتجاج تحت شعار "لبيك يا قدس"..

الاثنين والثلاثاء 12/11 دجنبر:

وفي هذا السياق خرجت ساكنة مدينة الدار البيضاء، يوم الاثنين المنصرم، بمنطقة سباتة مجدِّدة رفضها للقرار الجائر؛ حيث حمّل ساكنة المنطقة، خلال وقفة أمام مسجد الزياني، المسؤولية للأنظمة العربية الإسلامية وللمنتظم الدولي إزاء الانحياز الواضح للكيان الصهيوني الذي يحاول تثبيت واقع جديد على مدينة القدس.

كما عبرت ساكنة المدينة بحي الرحمة يوم الثلاثاء، 12 دجنبر، في وقفة احتجاجية رفع خلالها المتظاهرون شعارات منددة بقرار ترامب من قبيل "يا ترامب يا مجنون.. قدسنا في العيون" وأخرى مستنكرة لمواقف الأنظمة الرسمية "يا حكام الهزيمة اعطيو للشعب الكلمة".

 

الأربعاء 13 دجنبر:

 واستمرت الاحتجاجات في الدار البيضاء طيلة الأسبوع؛ لتعبر ساكنة ليساسفة بدورها عن غضبها ورفضها لقرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، في وقفة احتجاجية أمام مسجد الفلاح، ردد خلالها المحتجون شعارات قوية طالبت بإسقاط قرار ترامب والاعتراف بالقدس كاملة عاصمة لدولة فلسطين.

وشهدت منطقة عين الشق، في نفس اليوم، ثلاث مسيرات انطلقت من ثلاث مساجد لتجتمع في وقفة حاشدة معلنةً كباقي أحياء الدار البيضاء رفضها المطلق لأي تطبيع مع الصهاينة ولأي قرار لصالح مغتصِب أرض فلسطين.

الخميس 14 دجنبر:

وجددت ساكنة حي الرحمة إلى جانب ساكنة بوسكورة (بضواحي الدار البيضاء)، يوم الأمس، استنكارها للقرار الأمريكي المشؤوم في مظاهرات احتجاجية، مبرزين مكانة القدس في قلوب المسلمين وأن قضية فلسطين قضية جوهرية عند المغاربة.

الجمعة 15 دجنبر:

أما في يوم الجمعة، فقد شهدت عدة مدن ومناطق بالمغرب مظاهرات حاشدة ضد الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال، استجابة لنداء الهيئة المغربية؛ حيث أعلن من خلالها المتظاهرون على اختلاف فئاتهم وأعمارهم دعمهم لانتفاضة الفلسطينيبن بالقدس والضفة وللمقاومة الفلسطينية خياراً وحيداً لاسترجاع أرض فلسطين كاملة والقدس عاصمتها الأبدية.

حيث خرجت ساكنة مدينة ابي الجعد، بعد صلاة الجمعة، في وقفة احتجاجية أمام مسجد القطاطر، رفضاً لقرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، ورفع المشاركون في الوقفة شعارات التضامن مع الشعب الفلسطيني الأعزل، وأخرى تندد بخذلان الأنظمة العربية الرسمية.

وبالرغم من تشويش السلطات المحلية، خرجت ساكنة بني تدجيت في وقفة تضامنية مع القدس رافضين لسياسات أمريكا و رئيسها تجاه فلسطين و مقدسات الأمة الإسلامية.

وجدد المغاربة في حاضرة سوس (مدينة تارودانت) الوفاء للقدس، في وقفة تضامنية عقب صلاة الجمعة، رفع خلالها المحتجون شعارات منددة بالقرار السياسي الأخرق لترامب القاضي بكون القدس عاصمة للمحتل.

وبمدينة أيت ملول خرج الساكنة في وقفتين متفرقتان أمام مسجدي سيدي ميمون و الصحابة نصرة للقدس ورفضاً لدعم الارهاب الصهيوني.

كما خرجت ساكنة مدن أكادير، تطوان، ولاد فارس، وخريبكة في مظاهرات حاشدة، بعد صلاة الجمعة، هتف خلالها المحتجون ضد قرار ترامب العنصرية مستنكرين لمواقف الأنظمة العربية الرسمية المتواطئة في تنزيل إجراءات الإدارة الأمريكية.

وأبت ساكنة الدار البيضاء إلا الاستمرار في احتجاجاتها ضد ترامب لليوم الثامن على التوالي منذ إعلان القرار؛ حيث احتج المصلون بعد صلاة الجمعة وسط بهو مسجد القصبة على القرار الجبان لترامب، مرددين شعارات تدين القرار و تستنكره و تطالب بإسقاطه من قبيل "الموت لإسرائيل، عدوة الشعوب، مثيرة الحروب " و "يا ترامب اطلع برا، قدسي أرض حرة ".

ومساء خرجت ساكنتي كل من حي الألفة والحي الحسني بالبيضاء، معبرين عن شجبهم للقرار مرددين لشعارات من قبيل "يا ترامب يا مجنون.. قدسنا في العيون" وأخرى مستنكرة لمواقف الأنظمة الرسمية "يا حكام الهزيمة اعطيو للشعب الكلمة".

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الأسبوع هو الثاني على التوالي؛ حيث يشهد المغرب احتجاجات واسعة أولاها انطلقت في مدن أكادير جنوبا وتطوان شمالا، كما خرجت أزيد من 40 مدينة مغربية، اليوم الموالي، في أزيد من 70 مظاهرة ومسيرة احتجاجية مجسدة لجمعة الغضب استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة..

ليُتوج الأسبوع بمسيرة شعبية مليونية بالعاصمة الرباط، يوم الأحد 10 دجنبر، تعبيراً عن مركزية القضية الفلسطينية لدى الشعب المغربي بمختلف أطيافه وفئاته.

الصور

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى