بيانات

الهيئة تدعو لتأسيس جبهة مجتمعية لحماية المسجد الأقصى

 

بتوفيق من الله تعالى عقدت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة لقاءها العادي أواخر الأسبوع المنصرم، وقد عرف اللقاء نقاش العديد من الملفات والقضايا الراهنة، كما كان فرصة للوقوف على منجزات الهيئة في مختلف مجالات العمل .

تم عقد اللقاء وشعبنا الفلسطيني الأبي مستمر في مجابهته للاحتلال الغاشم الذي أتى على الأخضر واليابس في تحد لكل الأعراف والمواثيق وفي ظل صمت عربي ودولي رسمي أمام الإجرام الصهيوني الذي لم يتوقف يوما في حق الإنسان الفلسطيني في كل فلسطين، وفي حق المسجد الأقصى المبارك الذي يتعرض لاقتحامات متكررة من قبل قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين، هدفها تقسيمه في أفق القضاء عليه ومسحه من الوجود، وأمام استمرار المعاناة الإنسانية لسكان غزة جراء الحصار الظالم من طرف الصهاينة وسلطات الانقلاب المصري وتوقف عمليات الاعمار بعد الحرب الأخيرة على القطاع .

 كما استوقف المكتب الوضع السوري الذي يؤشر على مزيد من القتل والدمار خاصة بعد التدخل السافر للقوات الروسية واستهدافها للمدنيين الذين باتوا بين خيارين إما  الموت في الوطن من طرف عصابات المجرم الأسد وقصف الطائرات الروسية، كما تطرق الحاضرون للوضع المزري الذي بات يعرفه اللاجئون السوريين في المغرب جراء تنصل الدولة المغربية من مسؤوليتها في السكن والصحة والتعليم…كما نوهت الهيئة بمبادرة " لنزرع البسمة في قلوبهم " التي أطلقتها للتضامن مع السوريين بالمغرب بمناسبة عيد الأضحى المبارك ولقيت تجاوبا كبيرا.

و بعد مناقشته لمجموعة من القضايا والملفات فإن مكتب الهيئة يعلن:

  • تضامنه المطلق مع المرابطين للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك، وشجبه القوي للاقتحامات والاعتداءات التي تطال المسجد الأقصى .
  • تنديده بالتدخل الروسي السافر في حق الشعب السوري ومطالبته المؤسسات الدولية بحماية السوريين .
  • دعوته الدولة المغربية لتحمل مسؤوليتها إزاء السوريين الموجودين في المغرب .
  • رفضه الشديد للصمت الدولي الرسمي تجاه القضايا العربية والإسلامية في كل من فلسطين وسوريا ومصر واليمن وبورما…

وختاما، تعلن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة عن دعوتها كل الفاعلين المغاربة مؤسسات وأفراد لتشكيل جبهة مجتمعية لحماية المسجد الأقصى المبارك والاحتجاج على الاقتحامات الإسرائيلية له .

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

الاثنين 5 أكتوبر 2015

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق