الهوية :

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الامة ، مؤسسة مدنية مستقلة تجمع ثلة من الحاملين لهم الامة والمدافعين عن قضاياها العادلة. هي إطار  مفتوح في وجه كل المغاربة، للدفاع عن قضايا الامة عامة وقضية القدس وفلسطين خاصة .

التأسيس :

لأننا جزء من جسد الامة الحبيب، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى..
لأن المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا ..
لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” مَنْ أَصْبَحَ وَهَمُّهُ غَيْرُ اللَّهِ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ ، وَمَنْ أَصْبَحَ لا يَهْتَمُّ بِالْمُسْلِمِينَ فَلَيْسَ مِنْهُمْ ” رواه الحاكم والبيهقي .
لأن القضية الفلسطينية حازت أعلى الرتب في قلوب ملايين المسلمين وغير المسلمين باعتبارها القضية الانقى والأشرف إنسانيا. فلا يمكن الحديث عن قيم الكرامة الانسانية، والسلم الانساني، ومصير الانسانية دون اعتبار فلسطين، هي الميزان والمفتاح والوتد والاصل، هذه هي الميزة التي انفردت بها فلسطين .وقلبها النابض القدس، والتي جعلت لها هذه الجاذبية المفعمة بروحانية عالية وجمال معنوي غال…
من رحم هذه المعاني جاء تأسيس ” الهيئة المغربية لنصرة قضايا الامة “، ومن رحم نفس المعاني تبذل الجهود وتنظم فعاليات النصرة وأنشطتها بمختلف الاشكال والوسائل .

رؤيتنا : 

تسعى الهيئة المغربية لنصرة قضايا الامة إلى أن تكون إطارا فاعلا لبعث وإحياء هم الامة في قلوب المغاربة.
لتبقى فلسطين في القلب والوجدان..

أهدافنا :

يحرك الهيئة المغربية لنصرة قضايا الامة هدف أسمى هو التعبد لله عز وجل، فدعم قضايا الامة العادلة والتهمم بأمرها عبادة تتقرب بها للمولى الكريم، كما تعمل الهيئة على تحقيق جملة من الاهداف من أهمها :
• تعريف المواطنين بقضايا الامة العربية والاسلامية وزرع هم الامة في صفوف الشباب.
• التضامن مع قضايا الشعوب العادلة والانخراط الايجابي في المبادرات المحلية والدولية الداعمة لقضايا الامة في مواجهة الاحتلال والعدوان .
• التعاون والتنسيق مع الجمعيات والهيئات داخل المغرب وخارجه لمناصرة قضايا الامة.