مدن المغرب في هبَّة غضب لأجل القدس استجابة لنداء الهيئة

17

في الذكرى السبعين للنكبة، خرج المغاربة بمختلف المدن والقرى، يوم الجمعة 18 ماي، في مظاهرات احتجاجية استنكاراً لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، الداعي إلى الاحتجاج على المجزرة التي ارتكبها الكيان الصهيوني في حق أهالي غزة وراح ضحيتها أزيد من 60 شهيداً والمئات من الجرحى .

بعد صلاة الجمعة:

 في هذا السياق كانت ساكنة ويسلان على موعد مع وقفة تضامنية أمام مسجد المسيرة، ندد من خلالها المتظاهرون بالغطرسة الصهيونية ضد مسيرات العودة والخطوة الأمريكية الشنيعة في حق مدينة مسرى رسول الله، ورفعوا خلالها شعارات تندد بالصمت العربي الرسمي من قبيل "زيرو الأنظمة العربية زيرو باعو و شراو فالقضية" و "فلسطين فلسطين بيعوك البيعين لا سلام لا استسلام حتى تحرير فلسطين" .

بدورها ساكنة الشمال عبّرت عن غضبها في كل من مدينة المضيق التي خرجت ساكنتها أمام مسجد الأعظم، ومدينة القصر الكبير التي احتجت ساكنتها هي الأخرى أمام مسجد الغفران، عقب صلاة الجمعة، استنكاراً لنقل سفارة أمريكا إلى القدس ودعماً لمسيرات العودة الكبرى.
كما لم تغب عاصمة البوغاز عن المشهد، إذ شهدت مدينة طنجة عدة فعاليات تضامنية يومي الخميس والجمعة في مختلف مساجد المدينة، استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة ودعما لنضال الشعب الفلسطيني الأبي..

وتفاعلا مع النداء ذاته نظمت ساكنة بركان (الشرق) وقفة احتجاجية حاشدة أمام مسجد عمر بن الخطاب، تضامناً مع القضية الفلسطينية وتنديدا بالخطوة الأمريكية الجائرة والتطبيع العلني للأنظمة العربية مع الكيان الغاشم.
كما شهدت كل من مدن القنيطرة وبني ملال وتيفلت وقفات تضامنية، استنكر عبرها المتظاهرون نقل سفارة الولايات إلى القدس المحتلة منددين بغياب مواقف عربية رسمية قوية ترد على الخطوة الأمريكية كما يجب وأيضا بالتطبيع المتزايد بين الأنظمة العربية والاحتلال الصهيوني.

بعد صلاة التراويح:

وبعد صلاة تراويح اليوم نفسه، خرجت ساكنة الدار البيضاء في مسيرتين وثلاث وقفات شعبية، استنكرت بدورها نقل سفارة أمريكا إلى القدس في اتجاه الاعتراف بها عاصمة للاحتلال وأكدت مساندتها لمسيرات العودة الكبرى على حدود قطاع غزة مع الأراضي المحتلة، وتم تنظيم  الوقفات في كل من "الفداء درب السلطان" أمام مسجد الأمل، "سيدي البرنوصي" أمام مسجد الأندلس، "الرحمة" أمام مسجد الفرقان، وفي منطقتي "سيدي عثمان" و"سباتة" انتظمت ساكنة البيضاء في مسيرتين تنديديتين بالخطوة الأمريكية جابتا شوارع المدينة وسط شعارات مدوية عبّرت عن غيرة المغاربة على مقدساتهم في فلسطين.

كما خرجت ساكنة سلا هي الأخرى استجابة لنداء الهيئة، في ست وقفات تضامنية عقب صلاة التراويح بكل من مسجد السودان بـ"تابريكت"، مسجد الرحمة بـ"حي الرحمة"، مسجد الفروكي بـ"الدار الحمراء"، مسجد الحاجة شافية بـ"القرية"، مسجد الإمام مالك بـ"باب شعفة"، ومسجد سلا الجديدة تضامنا مع الشعب الفلسطيني في ذكرى النكبة وتنديدا بنقل السفارة الامريكية إلى القدس الشريف وما يواجهه الشعب الفلسطيني من تقتيل واستهداف في مسيرات العودة المباركة.
وشهدت الرباط أيضاً تنظيم وقفة تضامنية استجابة لنداء الهيئة أمام مسجد الهدى، تضامنا مع الشعب الفلسطيني الأبي ومساندة لمسيرات العودة الكبرى في الذكرى 70 للنكبة، واحتجاجاً على نقل السفارة الأمريكية الى القدس المحتلة.

وفي سوس العالِمة، عبَّرت ساكنة أكادير عن غضبها في مسيرة حاشدة، انطلقت عقب صلاة التراويح من المسجد الكبير بحي السلام صوب ساحة الود بحي الداخلة، أكد من خلالها المتظاهرون على وفائهم لأرواح شهداء مسيرة العودة الكبرى، مستنكرين لنقل سفارة أمريكا المشؤومة إلى العاصمة الفلسطينية الأبدية، والتطبيع الرسمي مع الاحتلال الصهيوني.

هذا وخرجت مظاهرات عدة في مدن (الرباط، مكناس، مراكش، العرائش، تمارة، المحمدية، بنسليمان، وسوق الأربعاء الغرب) احتجاجاً الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وسياسته الطائشة التي تُعبِّر عن انحياز بلاده الواضح للإرهاب الصهيوني، وندد فيها المتظاهرون، كما في باقي المدن المغربية الغاضبة، بالتواطؤ المكشوف للأنظمة العربية وخيانتها لأمانة الحفاظ والدفاع عن حرمات المسلمين ومقدساتهم.

واستمراراَ في فعاليات الغضب لأجل القدس، دعت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة الشعب المغربي إلى المشاركة المكثفة في مسيرة العودة المزمع تنظيمها بالدار البيضاء، يوم الأحد 20 ماي 2018، انطلاقا من ساحة النصر على الساعة 11 صباحاً.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق