تقرير إخباري

13

تدشينا لأسبوع الاسراء والمعراج الذي اعلنت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الامة عن تنظيمه ابتداء من يوم الثلاثاء 27 رجب 1435 هِـالموافقلِـ27 ماي 2014 نظم مكتب الهيئة ندوة حوارية حول ذكرى الاسراء والمعراج تحت شعار " جميعا من أجل تحرير المسجد الاقصى " يوم الجمعة 23 ماي 2014 وأطرها الاستاذ عبد الصمد فتحي رئيس مكتب الهيئة ونشطها الاستاذ سعيد مولاي التاج .

انطلقت الندوة بعرض شريط يعرض حال المسجد الاقصى الذي يتعرض باستمرار لعمليات الحفر والتهويد والاقتحام المتكرر من طرف الاسرائيليين، وما يعانيه الفلسطينيين المرابطين بالمسجد الاقصى للدفاع عن المسجد المبارك . 

بعد ذلك كان الحضور مع جلسة حوارية مع الاستاذ عبد الصمد فتحي الذي أكد على أهمية المناسبة لما تحمله من مواعظودروسنيرةوعبر للأمة العربية والاسلامية وعلى رأسها مكانة المسجد الاقصى وواجب الامة تجاهه . وقد عرج الاستاذ في معرض كلامه على واقع المسجد الاقصى في السنوات الاخيرة جراء تزايد الدعوات من طرف الجماعات اليهودية المتشددة لاقتحام المسجد ، والعمليات المتصاعدة من طرف السلطات الاسرائيلية لطمس معالم الهوية الاسلامية .

كما تطرق الاستاذ فتحي للارتباط التاريخي للمغاربة مع المسجد الاقصى وفلسطين انطلاقا من حارة المغاربة و باب المغاربة الذي جسد عبر التاريخ قمة التلاحم بين المغاربة والمقدسات الاسلامية في فلسطين . ليختم كلمته بالحديث عن انجازات الهيئة المغربية لنصرة قضايا الامة الداعمة للقضية الفلسطينية وللمسجد الاقصى.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق